ترتيلتان وخُمس زمن في حلم جبران

تمهيد جبران هو الاسم، والاسم فقط. ترتيلة أولى العشق جبران ابن الأرض؛ للعشق منك أسماء وأزمنة. تُغير الأرواح على من نشأ. يقول النبض: "هُنَّ الجميلات في الشِعر والقلب وفي الذكريات غداً، لم يكُنَّ لعينيكَ كفؤاً، ولن يكُنَّ، فكنْ أسطورة الروح كخالِقيكَ في الريح". ترتيلة ثانية الخشب هو الشمال يا ابن الشمال؛ تنتصر على الموت القريب من… Continue reading ترتيلتان وخُمس زمن في حلم جبران

التائهون في المنفى.. سؤال في أبجدية هائمة

ما الألف؟: فاتحة الرخام في كتاب الوجد. ما الباء؟: لون العنب بعد الغروب المُعلّق. ما التاء؟: نجمتان فوق شفق القلب. ما الثاء؟: قوس لانتصار الآلهة الكسلى. ما الجيم؟: تيه في الجهات الثلاث وموت رابع. ما الحاء؟: فراغ ملائكي من العلو ومن اليمين. ما الخاء؟: أسطورة المخمل في جبين الغيب. ما الدال؟: معنى الانحناء بعد هزيمة… Continue reading التائهون في المنفى.. سؤال في أبجدية هائمة

مشروع سرد لتسجيل أشياء لا قيمة لها

منذ قليل ابتدأت بتسجيل صوتي وكلام باللهجة المحكية دون تذويق شيء أو إعادة تنسيق ما كان يُقال. ونشرته على قناة في التلغرام للأرشفة، تحدثت فيه عن الكثير من المواضيع، لكن جميعها قد لا تحمل معنى ما، فهو ليس بودكاست، وليس أي شيء، إنه كلام فقط أحاول فيه التعبير عن شعور ما وفكرة ما قد تطرأ… Continue reading مشروع سرد لتسجيل أشياء لا قيمة لها

الجنس العجوز.. سؤال في طبيعة البيولوجيا!

إنّ عمق الفكر النسوي يتجسّد في الواقع القائم بحالة الصراع الجوهري في تحقيق عدالة براغماتية للجنس الأنثوي، دون فهم عميق لحقيقة الانتماء لواقع الإنسان المُنتهك وجودياً، إنها تنتمي إلى عوالم المناهضة المزاجية في معيارها النظري وليس الواقعي. في أحد مشاهد فيلم عمارة يعقوبيان، يتحدّث نور الشريف "كشخصية دينية انتهازية في الواقع" لشيخه عن حالة تُصادِفه… Continue reading الجنس العجوز.. سؤال في طبيعة البيولوجيا!

السخرية الصفراء.. سردية مُهملة في اليقين السرمدي

إنّ العربدة ليست سلوكاً يقوم به المرء في هذه الحياة ثم ينزوي بنفسه، حيث يجعل البشرَ ينفرون من ذلك الكائن وسلوكه البغيض، بل هي شيء يرتبط بما هو أعمق من مجرد سلوك عام، إنه ذهن محض، يتجسد أحياناً بتصرفات تجعل الناس تنظر إليكَ شزراً، وقد تتجنبك أثناء المسير. 

ثرثرة قصيرة في مديح الفوضى

يُبنى العالم على ثلاث: الحب المتشكّل من غرابة الصورة في دماغك، ورغبتك الجامحة لطعن الشخصية بوشم التشوّه الدقيق، وفكرتك عندما تشاهد سقوط الأفق في عالمك.  آنئذ يكون التشوّش في أوجهِ.. المكان: "الخاطف في صورة أولى" مثلاً سطح بناءٍ مُظلمٍ، لا يُنار سوى بضوء قمر. الزمان: "الهابط حتى القاع" مثلاً لحظة تنهّدِ عاهرة أو رجل مُتعب،… Continue reading ثرثرة قصيرة في مديح الفوضى

الأدب كنقد نمطي.. من أولاد حارتنا إلى أم ميمي

هذه هي المرة الأولى التي أقرأ فيها شيئاً للكاتب بلال فضل، وأعتقد أنها الأخيرة، فتجرُبة أم ميمي كفيلة في شرح طبيعة العقل الذي يحمله بلال، مُضافاً لِمنظوره السينمائي كسيناريست. قبل الحديث التفصيلي عن العمل، والانتقال إلى فكرة جوهرية في الأدب ومسألة النقد فيه، لا بدّ من القول أنّ بلال فضل حكّاء جيد، لكنه ليس بروائي.  ببساطة… Continue reading الأدب كنقد نمطي.. من أولاد حارتنا إلى أم ميمي